أحدث الأخبار
الجمعة 21 أيلول/سبتمبر 2018
دمشق..سوريا : الجيش السوري ينتشر في معبر نصيب الحدودي مع الأردن!!
07.07.2018

انتشر الجيش السوري، امس السبت ، في معبر "نصيب" الحدودي مع الأردن والذي ظل تحت سيطرة المجموعات المسلحة منذ ثلاث سنوات، حسب الاعلام الرسمي ومرصد حقوقي.وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا)، أن "عناصر من الجيش السوري انتشرت في معبر نصيب الحدودي مع الأردن لتثبيت حالة الأمن فيه بعد تطهيره ودحر المجموعات الارهابية منه".وأضافت الوكالة الرسمية أن وحدات من الجيش سيطرت خلال الساعات الـ 24 الماضية على عدد من المخافر الحدودية بريف درعا الجنوبي الشرقي وصولا إلى معبر نصيب.وأعلن مصدر عسكري سوري أمس الجمعة، رفع علم بلاده فوق معبر نصيب الحدودي بعد معركة استمرت اسبوعين في محافظة درعا جنوبي البلاد.ويبعد المعبر عن مدينة درعا حوالي 15 كم. وتزامنت استعادة السيطرة على المعبر مع الاعلان عن التوصل الى اتفاق مع فصائل المعارضة بشأن تسوية الأوضاع في الجنوب السوري.ولفت مصدر ميداني إلى الأهمية الاستراتيجية العسكرية والاقتصادية لاستعادة المعبر، وذلك بعد استعادة المخافر الحدودية من ريف السويداء الجنوبي الغربي وصولا إلى نصيب ونشر نقاط الحراسة على طول الحدود وبالتالي "إغلاق جميع المنافذ غير الشرعية وسبل وخطوط التهريب والإمداد للمجموعات الإرهابية"، وفقا لوكالة (سانا).وأفادت (سانا) أن وحدات الجيش بدأت بتأمين الطريق الدولي من درعا باتجاه معبر نصيب، حيث تقوم بتمشيط جانبي الطريق وتطهيرها من مخلفات المسلحين وإزالة الحواجز والسواتر الترابية التي أقامتها التنظيمات المسلحة.بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن، ان القوات السورية أرسلت تعزيزات عسكرية إلى معبر نصيب الحدودي.وأعلن أمس الجمعة عن توصل المعارضة في درعا الى اتفاق مع الجانب الروسي ينص على وقف إطلاق نار فوري، والبدء بتسليم السلاح الثقيل من قبل الفصائل ومن ثم تسليم السلاح المتوسط.كما تضمن الاتفاق عودة الأهالي إلى القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة الجيش السوري وغير الخاضعة لها بضمان الشرطة العسكرية الروسية ، وتسوية أوضاع من يرغب من الأهالي والمقاتلين، وخروج من يرفض الاتفاق نحو الشمال السوري.كما تم الاتفاق على رفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية وعودة المؤسسات إلى العمل، وتسوية أوضاع المنشقين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والمطلوبين لها وإعطائهم تأجيلاً لمدة 6 أشهر.!!


1