أحدث الأخبار
الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018
غزة..فلسطين :جنازة مهيبة :الآلاف يشيعون جثمان المسعفة الفلسطينية الشهيدة رزان النجار في غزة!!
02.06.2018

شيع آلاف الفلسطينيين، السبت، جثمان المسعفة الفلسطينية رزان النجار التي استشهدت برصاص الجيش الإسرائيلي في شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، أمس الجمعة. وتعرضت المتطوعة في وزارة الصحة في غزة رزان (21 عاما) إلى إطلاق نار في الصدر تسبب باستشهادها.وانطلق المواكب الجنائزي للمسعفة الفلسطينية التي لف جثمانها بالعلم الفلسطيني ووضعت فوقه سترتها الملطخة بالدماء، تتقدمه سيارات الاسعاف والطواقم الطبية من المستشفى الأوروبي جنوب خان يونس إلى بلدة خزاعة شرق المدينة، حيث كان الآلاف في وداعها.وردد المشيعون هتافات من بينها “بالروح بالدم نفديك يا رزان” و”الانتقام الانتقام”. كما طالبوا في هتافاتهم حركة حماس بالثأر لدماء النجار، مؤكدين انهم سيواصلون المشاركة في تحرك مسيرات العودة على حدود القطاع.وكانت رزان النجار استشهدت وأصيب نحو مئة شخص برصاص وقنابل غاز أطلقها الجيش الإسرائيلي في الجمعة العاشرة للاحتجاجات ضمن “مسيرات العودة” قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.وقال الناطق باسم الوزارة إن النجار “أصيبت برصاصة في الصدر أثناء قيامها بدورها الإنساني في إسعاف المصابين (…) مرتدية معطفها الأبيض المميز للمسعفين”. وأكد انها “لم تغادر ميدان العمل الإنساني والإسعاف التطوعي منذ بداية مسيرات العودة”.وخرج المتظاهرون في غزة منذ 30 مارس/آذار في احتجاجات أمام الحدود تحت عنوان “مسيرة العودة” للمطالبة بعودة الفلسطينيين للأراضي التي هجروا منها في حرب العام 1948 عند إعلان قيام إسرائيل والتي باتت حاليا ضمن الدولة العبرية.ومع انتهاء تشييع النجار، اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي أدت إلى إصابة عدد من أهالي غزة بجروح في شرق خان يونس، كما ذكر الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة.وقال منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في تغريدة إن “عاملي القطاع الطبي ليسوا هدفا” مضيفا أن على اسرائيل أن “تحسب ردها عند استخدام القوة وعلى حماس أن تتجنب وقوع حوادث عند السياج الحدودي”.ونعى مصطفى البرغوثي رئيس جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية النجار قائلا إنها استشهدت “برصاص جيش الاحتلال المجرم والذي استهدف نقطة العلاج الطبي في خان يونس″. وذكرت الجمعية أن ثلاثة مسعفين آخرين أصيبوا بإطلاق القوات الإسرائيلية الرصاص الحي، الجمعة.وأضاف أن “استهداف الاحتلال للنقاط الطبية وللمسعفين، جريمة حرب” بموجب اتفاقيات جنيف.وباستشهاد النجار ترتفع إلى 123 حصيلة الشهداء الفلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي منذ نهاية مارس/آذار.وقال رئيس الهيئة العليا لمسيرات العودة خالد البطش في كلمة قبيل أداء الصلاة على جثمان النجار إن “المنظومة الدولية أمام اختبار بعد اغتيال المسعفة رزان”، مشيرا الى أن “دماء الشهيدة رزان شاهدة على عنجهية الاحتلال وآلة بطشه بحق الفلسطيني”.وأكد “استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها السلمية”.شاهد المزيد من صور التشييع..معرض الصور ديار النقب!!


1