أحدث الأخبار
الجمعة 20 تموز/يوليو 2018
واشنطن ..امريكا : حالة فاشية انحطاطية : ترامب اختار قس مسيحي سَّب الإسلام للصلاة باحتفالية نقل السفارة للقدس!!
16.05.2018

اختار معتوةواشنطن «دونالد ترامب»، القس الإنجيلي «روبرت جيفريس»، المعروف برفضه كافة الديانات الأخرى غير طائفته، والمشهور بسبه للإسلام وعنصريته ضده، للصلاة في الاحتفال الافتتاحي لنقل السفارة الأمريكية بـ(إسرائيل) من تل أبيب إلى القدس.ويقود «جيفريس»، الكنيسة المعمدانية الأولى في دالاس، كما يعد من المقربين للرئيس الأمريكي ويعمل في المجلس الاستشاري الإنجيلي بالبيت الأبيض، بحسب موقع «rawstory» الأمريكي.وقال الموقع إن «اختيار جيفرس يجعل هذه الخطوة المثيرة للجدل أكثر إثارة للمشاكل، بالنظر إلى وجهات نظره حول كل دين آخر، بما في ذلك الديانات المسيحية (الطوائف الأخرى غير طائفته) واليهودية والإسلام».وأشار الموقع إلى أن «جيفريس، لديه تاريخ طويل في تقديم انتقادات مثيرة للأديان».ويقول «جيفريس»، إنه إذا لم تكن مسيحيا، فإنك ستذهب إلى الجحيم، كما يقول إن الإسلام «يشجع على الولع الجنسي بالأطفال، وهو شرير وعنيف ودين كاذب».كما قال القس «جيفريس»، في مقابلة سيئة السمعة في عام 2011، إن «كل دين آخر في العالم مخطئ: الإسلام خاطئ إنه بدعة، المورمونية (طائفته) خاطئة، إنها بدعة، وبالنسبة لليهودية، لا يمكنك أن تنجو كونك يهوديا».ولفت الموقع إلى أنه «قد يُزعج الحاضرون بالافتتاح للسفارة الأمريكية في القدس سماع أن القس جيفريس قال: محمد كان مجرد أمير حرب متعطش للدماء».يذكر أن «جيفريس» ولد فى 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1955، وهو أيضا مؤلف وإذاعى، حيث يستضيفه برنامج مسار النصر الذى يبث على أكثر من 1200 محطة تلفزيونية فى الولايات المتحدة و28 دولة أخرى، ولديه أيضا برنامج إذاعى يومى، يتم بثه على 764 محطة إذاعية، وهو راعى الكنيسة المعمدانية الأولى فى دالاس بولاية تكساس.وتظاهراول أمس الإثنين، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة و(إسرائيل)، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ70 للنكبة، وقوبلت المظاهرات بالرصاص الحي من قبل الجيش الإسرائيلي ما أسفر عن وقوع مجزرة أسفرت عن استشهاد نحو 60 فلسطينيا وإصابة نحو 3 آلاف.ومساء الإثنين، أقيمت مراسم نقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب، لحي أرنونا بالقدس؛ تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترمب»، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام (إسرائيل) وهو تاريخ «نكبة» الشعب الفلسطيني.وأعلن «ترامب»، في 6 من ديسمبر/كانون الأول 2017، القدس عاصمة لـ(إسرائيل)، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدا إسلاميا وعربيا ودوليا.!!


1