أحدث الأخبار
الثلاثاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2018
عمان.. الاردن : السيدة دخلت على بني صخر من جور ورذالة الضابط عماد الشوابكة : تفاصيل الأحداث التي جرت بين عشيرتين بارزتين بالأردن!!
08.05.2018

انشغل الرأي العام الأردني، خلال الأيام الماضية، بقضية عشائرية واسعة، أطرافها أفراد من عشيرة الشوابكة، وآخرين من عائلة الفايز، التابعة لعشيرة بني صخر.وتفجرت الأحداث المثيرة بين الطرفين، بعد انتشار فيديو لمجموعة من أفراد عشيرة الشوابكة، يتقدمهم ضابط سابق في الحرس الملكي، وسبعة آخرين بينهم متقاعدون من الأجهزة الأمنية، وهم يعتدون بوحشية على شاب من عائلة الفايز. ويظهر الفيديو أن المعتدين لم يتركوا الشاب قبل أن يشجوا رأسه، ويوقعوا عدة إصابات به، وسط تفرج المارة في شارع مكة، غربي العاصمة عمّان.انتشار فيديو اعتداء "عماد الشوابكة" على "زيد الفايز" فتح ملف القضية الأصلي، الذي حدث قبل نحو عام، بحسب التفاصيل التي نشرتها صفحات أردنية مقربة من عشيرة بني صخر.ووفقا للتفاصيل، فإن الشوابكة استغل وظيفته، وبنى علاقة مع مواطنة متزوجة، كانت تريد إيصال رسالة تطلب فيها المساعدة من الملك، وذلك خلال زيارة الأخير لمحافظة مادبا وسط المملكة.وبحسب تسجيلات صوتية منسوبة للمرأة، فإن الشوابكة داوم على ابتزازها لفترة طويلة، طالبا منها أمورا مخلّة، وهددها بقتلها، وقتل أبنائها، وهو ما دفعها للهرب، واللجوء كـ"دخيلة" عند منزل الشاب المعتدى عليه، الذي طرد الضابط الشوابكة، بعد عراك دار بينهما.اللافت في تسجيلات المرأة، هو اتهامها للشوابكة باستغلال وظيفته في الحصول على جميع بيانات هاتفها وهاتف زوجها.وقال الشاب المعتدى عليه، إن نحو 30 شابا من عشيرة الشوابكة، ظهر 8 منهم في الفيديو فقط، هم من اعتدوا عليه، نافيا الاتهامات التي وجهها الطرف الآخر له، بأنه أول من بادر بالاعتداء، ومحاولة خطف الشوابكة.لاحقا، تجمهر عشرات الشبان من عشيرة الفايز على مداخل محافظة مادبا، وقاموا بتحطيم واجهة محال تجارية، وإطلاق عيارات نارية تجاهها، واعتلاء إحدى مدرعات قوات الدرك، قبل أن تتدخل الأخيرة وتعيد فتح الطرق المغلقة.وأكد الأمن العام أن عشيرة الشوابكة سلّمت كافة المطلوبين الثمانية الذين ظهروا في الفيديو، وذلك بعد اعتقال خمسة منهم بادئ الأمر.وطلبت عشيرة الشوابكة الوساطة من القضاء الأردني، ووجهاء عشائر، ووزراء، ومسؤولين، مؤكدة استعدادها التام لتقديم أبنائها للمحاكمة.ونقل موقع "عمون" عن مصادر رسمية تأكيدها الروايات المنقولة حول أسباب القصة، مع توضيح بأن الحرس الملكي نقل الشوابكة نقلا تأديبيا إلى إحدى قطاعات الجيش؛ بسبب استغلال منصبه.وكان المدعي العام في الأردن حظر النشر في الصحف والمواقع الإلكترونية بقضية الفايز والشوابكة، إلى حين صدور النتائج الرسمية للتحقيقات في القضية. وفي بيان صادر عن قبيلة بني صخر جاء فية ان القبيلة ستمنح اجهزة الامن الفرصة الكاملة لمدة ثلاثة ايام تعتبر كعطوة للقبض على جميع من تورطوا في الاعتداء على ابنهم زيد الرفاعي وفي حال تعذر الامر او استعصى في القبض على الجناة ستوكل المهمة لنشاما بني صخر لجلبهم امام القضاء العشائري والقصاص منهم!!


1