أحدث الأخبار
الاثنين 21 أيار/مايو 2018
دمشق..سوريا :شاهد.. النظام وحلفاءة يرتكبون مجزرة مروعة في دوما بالسلاح الكيماوي !!
08.04.2018

قالت مصادر طبية سورية إن العشرات قتلوا وأصيب نحو المئات بالاختناق، مساء السبت، جرّاء استهداف مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية ببرميل يحتوي غاز الكلور السام، في حين يقول آخرون إن الغاز المستخدم هو غاز السارين.وقال نشطاء إن أكثر من 100 مواطن توفوا اختناقاً بالغازات السامة معظمهم من الأطفال والنساء، وأصيب أكثر من 1000 مدني بحالات اختناق بعد استهداف ميليشيات الأسد للملاجئ التي يحتمون بها داخل مدينة دوما ببراميل محملة بغازات سامة.وأشاروا إلى أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع، لا سيما وأنه يتم الكشف بين الحين والآخر عن عائلات بكاملها توفيت جراء استنشاق الغاز السام.وذكر الدفاع المدني السوري على صفحته في "تويتر": إن عدد الشهداء قابل للزيادة جداً، رغم تزايد حالات الاختناق، الفرق الطبية وفرق الدفاع المدني تواجه صعوبة كبيرة خلال عمليات الإستجابة بسبب القصف الهمجي وإستهداف فرق الإنقاذ والمراكز الطبية، كما قال.وكانت مصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، أكدت أن تعرض دوما لقصف بالغازات السامة، لافتة إلى أن القصف الذي استأنفه النظام وحلفاؤه، الجمعة، على المدينة أودى بحياة 47 مدنياً خلال يومين.وذكرت المصادر لوكالة "الأناضول" أن القتلى سقطوا من جراء قصف جوي وبري استهدف المدينة المحاصرة.وأعربت عن قلقها من ارتفاع عدد الضحايا من جراء القصف المستمر وازدياد عدد الجرحى، وسط نقص في تجهيزات المستشفيات الميدانية في المدينة.يأتي ذلك في حين أعربت الأمم المتحدة، الجمعة، عن قلقها البالغ إزاء تصاعد حدة الغارات الجوية على غوطة دمشق الشرقية.وكانت جماعة "جيش الإسلام" المعارضة التي تسيطر على المدينة، قد توصلت إلى اتفاق مع الروس، في 22 مارس الماضي، يقضي بتهجير السكان ومسلحي المعارضة من الغوطة الشرقية.وجرت عمليات إجلاء من بلدات عربين وزملكا وعين ترما، إلا أنه لم يتم التوصل لاتفاق بخصوص الإجلاء من دوما.ورغم عدم حسم المفاوضات، بدأت عمليات إجلاء من دوما، في 2 أبريل الجاري، وتم إجلاء نحو 5 آلاف مدني إلى مناطق سيطرة المعارضة شمالي البلاد.وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي أصدر قراراً في 24 فبراير الماضي، يقضي بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية، إلا أن النظام السوري لم يلتزم.وأعلنت روسيا في الـ26 من الشهر نفسه "هدنة إنسانية" في المنطقة تمتد 5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه بسبب القصف.وخلال الشهرين الماضيين تعرضت غوطة دمشق الشرقية ودوما لأعنف قصف منذ اندلاع الأزمة السورية قبل سبع سنوات.!!


1