أحدث الأخبار
السبت 24 آب/أغسطس 2019
النقب : لقاء صحفي..هل يتمكن رئيس بلدية رهط من تشكيل ائتلاف؟

بقلم : رأفت أبو عايش ... 15.11.2018

أفرزت الانتخابات المحلية في مدينة رهط بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، التي جرت في 30.10.2018 فوز المرشح عن الحركة الإسلامية و"تحالف الخير" المكون من قائمتي "النهضة والإخلاص" و"الهدى والسلام"، فايز أبو صهيبان، على رئيس البلدية والمرشح طلال القريناوي من الجولة الأولى بنسبة 44% من الأصوات.
وسارع تحالف "رهط بلدنا" بقيادة القريناوي وحليفه فيصل الهزيل، والذي يضم 10 أعضاء بالدعوة إلى إقامة ائتلاف واسع في البلدية، وحصل ائتلاف "تحالف الخير" على 7 مقاعد في البلدية، ما يعني حاجته إلى ائتلاف يشمل غالبية أعضاء البلدية.
وبالرغم من الفرحة العارمة في "تحالف الخير" فقد طرح التغيير العديد من التساؤلات لدى الشارع العربي حول شكل المرحلة المقبلة في رهط، والجوانب المختلفة للتغيير السياسي الجذري الذي تمر به المدينة الذي يقطنها أكثر من 64 ألف مواطن عربي وتعتبر ثاني أكبر مدينة عربية في الداخل الفلسطيني.
وللإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها التقى "عرب 48" الرئيس المنتخب لبلدية رهط، المربي فايز أبو صهيبان، وأجرى معه هذا الحوار:
"عرب 48": من هو فايز أبو صهيبان؟
أبو صهيبان: أبلغ 53 عاما، متزوج ووالد لتسعة أبناء، حاصل على اللقب الثاني في موضوع الدراسات الإسلامية من أكاديمية القاسمي. عملت مدرسا في موضوع الدراسات الإسلامية منذ العام 1998 ولغاية العام 2006 وفيه جرى اختياري مديرا للمدرسة الإعدادية "الرازي" حتى العام 2008 والذي فيه جرى انتخابي رئيسا لبلدية رهط للمرة الأولى وأديت مهام الرئيس لغاية العام 2013. وترشحت في العام 2013 للمرة الثانية لرئاسة بلدية رهط ولم أحظ بالفوز، ثم عدت بعدها لسلك التربية والتعليم الذي أحبه جدا والمهنة التي أقدسها في مدرسة عهد الأهلية للعلوم، بالإضافة لذلك عملتُ مرشدا لموضوع التربية الإسلامية في مدارس النقب لغاية العام الجاري حيث وفقنا الله فيه بانتخابي رئيسا لبلدية رهط لدورة ثانية.
وقال أبو صهيبان إن "الحركة الإسلامية في رهط حققت فوزا في الانتخابات المحلية بمدينة رهط وحظينا برئاسة البلدية و7 أعضاء في المجلس البلدي. معنويات شباب الحركة عالية جدا بعد الفوز برئاسة البلدية. لست تحت عباءة عائلة معينة بل أنا رئيس بلدية لجميع مواطني رهط، الأمر الذي يلقي مسؤولية كبيرة على قائمتنا الانتخابية المكونة من شخصيات أكاديمية واعتبارية". وأضاف أنه "أطلقنا في بداية الحملة الانتخابية شعار „كلكم عائلتي“، وهنا قيادات وشباب الحركة الإسلامية في رهط في اختبار حقيقي لتطبيق هذا الشعار وتحقيق آمال المواطن الرهطاوي الذي سوف يمتحننا ويذكر وعودنا وشعارنا، وعليه سوف نقوم بأداء الخدمة بشكل مهني ومخطط ووفق ما يمليه علينا ديننا وضميرنا وحسب خطط عمل مدروسة، للوصول إلى رفاهية المواطن الرهطاوي وتحقيق تطلعاته".
"عرب 48": ليس من المفهوم ضمنا حسم الانتخابات المحلية في رهط من الجولة الأولى، كيف حققت ذلك؟
أبو صهيبان: طبعا، كان هنالك ما يسمى بالتكتيك السياسي، فقد عملنا وفق تكتيك معين، وليس من السهل جمع قائمتين كبيرتين مثل قائمة "النهضة والإخلاص" وقائمة "الهدى والسلام". ولا بد لي من شكر رئيس قائمة "النهضة والإخلاص" الأخ عطا أبو مديغم، الذي ترفع عن المصلحة الشخصية وتنازل عن الرئاسة، وهنا بنينا ائتلافا ضخما أعطاني الثقة بنسبة 100% بالفوز من الجولة الأولى، وذلك لأن تحالف الجهة الأخرى كان مبنيا على أن يتعدوا الجولة الأولى معا دون الاتفاق على مرشح واحد، وكانت فرصتنا للفوز، وبالفعل قمنا بالحصول على نسبة 44% من الأصوات في رهط.
"عرب 48": هل ستبادر لتشكيل ائتلاف شامل، خاصة أن كتلة المعارضة تضم 10 أعضاء من أصل 17 عضوا في المجلس البلدي؟
أبو صهيبان: صحيح أننا نحتاج ضم عضوين لإتمام الائتلاف البلدي، ونحن الآن في "تحالف الخير" في خضم مفاوضات مع التحالف الآخر من أجل ضم بعض القوائم إلى تحالفنا بهدف إتمام هذا الائتلاف، وفق منظومة تحفظ مصالح جميع الأطراف المشاركة وحقوق المواطن الرهطاوي، وبالطبع لا بد من وجود معارضة في المجلس البلدي التي نريد حضورها وبقوة لتقييم عملنا ولإنتاج جو ديمقراطي صحي، فنحن نريدها منظومة مرتبة تعمل وتقيم عملها.
"عرب 48": ليس هنالك أي تخوف من سيناريوهات أخرى؟
أبو صهيبان: ليس هنالك أي تخوف في هذه المرحلة. كان في البداية تخوف من وجود حاجز سياسي (بلوك) يقف بيننا وبين المفاوضات مع الطرف الآخر وأمام العمل البلدي، ولكن الأخوة في الجهة المقابلة لديهم روح المسؤولية التي نثق بها حيث أقاموا جسما تفاوضيا، وهي خطوة مباركة، لأنه لا أحد يريد الوصول إلى حالة فرض مجلس بلدي معين من قبل وزارة الداخلية، في حالة إعاقة عمل المجلس البلدي المنتخب.
"عرب 48": هل هناك احتمال فعلا لفرض لجنة معينة على رهط إذا لم يتفق المجلس البلدي على إقامة ائتلاف لإدارة شؤون المدينة؟
أبو صهيبان: الاحتمال وارد، ربما إذا لم يكن هنالك ائتلاف لمدة سنة ونصف من اليوم، ولكن حتى إذا لم يحدث هذا فالشيخ فايز أبو صهيبان منتخب من أهالي مدينة رهط وهذه الحالة إذا حدثت تعطي الصلاحية لوزير الداخلية بحل المجلس البلدي وليس بتسريح الرئيس، وجميع الاحتمالات مفتوحة. طبعا، نحن لا نريد الوصول إلى تلك الخانة من التهديد وتلك المرحلة، أيدينا ممدودة لجميع القوائم التي خاضت الانتخابات، ونقدر حجم المسؤولية الجماعية التي تتحلى بها الأطراف الأخرى، وما يجمعنا هو السقف الرهطاوي الواحد، والمرحلة الانتخابية التي مررنا بها جميعا ليست بالسهلة، ولكنها من ورائنا. الانتخابات أفرزت رئيسا واحدا لبلدية رهط هو فايز أبو صهيبان، والجميع يتعامل معنا، اليوم، بالاحترام والتقدير ونحن نكن لهم المثل ونثمن لهم هذا الدور.
"عرب 48": ماذا عن أولويات العمل في المرحلة المقبلة؟
أبو صهيبان: عانى المواطن الرهطاوي خلال فترات سابقة من قضية الإنصاف والمساواة في تلقي الخدمات والتوظيف وحتى في تسويق قسائم البناء، ونحن رفعنا شعار المساواة للجميع منذ اليوم الأول ونعلم جيدا ما يعانيه المواطن الرهطاوي، وأقول إن أزمة السكن هي أصعب التحديات ولا يغيب عني مشهد الاكتظاظ أمام مكاتب "سلطة تطوير البدو" لتقديم طلبات الحصول على قسائم البناء. هناك أكثر من 6 آلاف شخص في رهط يعانون من أزمة السكن ويطمحون للحصول على مسكن ثابت يأوي أسرهم، ولهذا الأمر انعكاسات سلبية جدا منها دفع الناس للاستيلاء على الأراضي العامة، وعليه نؤمن أنه على المؤسسات الرسمية توفير حلول فورية للمواطنين، وسوف يكون لنا جلسة في الأسابيع المقبلة تهدف إلى تسويق قسائم البناء العالقة. القضية الثانية الملتهبة هي قضية التربية والتعليم، وهي بحاجة إلى علاج جذري وإعادة هيكلة لقسم التربية والتعليم، والجلوس مع مديري المدارس ورصد الميزانيات لإعلاء نسب استحقاق "البجروت" وتحصيل شهادات نوعية وذات جودة عالية لزيادة عدد الأكاديميين في الداخل والخارج. كشخص أكاديمي أولي أهمية قصوى للحالة التعليمية بأهداف واضحة وبرامج مرتبطة ببناء لجنة تختص في التربية والتعليم وتشمل مختصين وكفاءات في المجال.
"عرب 48": ماذا بشأن لجنة المتابعة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية، هل تنوي الترشح لمنصب رفيع فيها؟
أبو صهيبان: اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية هي مكون مهم جدا في العمل السياسي والجماهيري، ووجب أن تلعب دورا سياسيا ونضاليا أكبر في انتزاع حقوقنا الجماعية والميزانيات التي نستحقها ورفع الحالة النضالية لعرب الداخل، للحفاظ على كرامة وحقوق المواطن العربي. أما عن الترشح لمنصب قيادي في اللجنة القطرية ولجنة المتابعة فهو أمر قيد الدراسة لما بعد الجولة الثانية في انتخابات السلطات المحلية، ونحن نوليه أهمية كبيرة. وبالطبع، سوف نكون سندا للجنة المتابعة في دورها النضالي.
"عرب 48": كيف ترى دور الشباب وتمكين المرأة العربية في رهط والنقب؟
أبو صهيبان: رفعنا شعار تمكين المرأة الرهطاوية ونؤمن بأنها وجب أن تكون في صلب العمل البلدي، وسوف نعمل في المرحلة القادمة على بناء مجلس نسائي بلدي مواز للمجلس البلدي في رهط، لإعطاء الاستشارة ورفع الأمور التي يراها ذات أولوية بين نساء المدينة. أما بالنسبة للشباب فالمجتمع الرهطاوي يعتبر شابا، إذ أن ما نسبته 60% تحت جيل 18 عاما، وبالطبع سوف نولي اهتماما عظيما للشباب والبرامج اللامنهجية والرياضية كما المنهجية، لتسخير هذه الطاقات الشبابية وتطويرها لمصلحة رهط وأهلها.
"عرب 48": أخيرا، كيف ترى التغيير الذي حصل في الانتخابات المحلية الأخيرة؟
أبو صهيبان: طبعا، التغيير هو حاجة ضرورية في المجتمعات. أعتقد أن التغيير كان صحيا في رهط وحورة وكسيفة وغيرها، وذلك لأهمية رؤية المواطن لعمل آخر ورئيس آخر وإعطائه القدرة على التقييم والقياس، وليس بقاء الرئيس منذ بناء المجلس وحتى وفاته. أبارك لجميع الأخوة الذين تم انتخابهم في القرى العربية بالنقب بشكل خاص وفي كامل الداخل الفلسطيني، وأتمنى أن تكون مصلحة المواطن عندهم هي الأولوية وخدمته هي المصلحة الكاملة، بعيدا عن الرؤية والمصالح الفئوية الضيقة.

المصدر : عرب 48