أحدث الأخبار
الاثنين 23 أيلول/سبتمبر 2019
صنعاء..اليمن : الحوثيون يبدأون معركة السيطرة على صنعاء ومواجهات عنيفة بينهم و بين الجيش اليمني تخلف عشرات القتلى والجرحى!!

بقلم :  ... 19.09.2014

شهدت الساحة اليمنية أمس الخميس تطوراً دراماتيكياً بعد مواجهات عنيفة بين قوات من الجيش واللجان الشعبية في بعض الأحياء الشمالية للعاصمة صنعاء، أدت الى سقوط العديد من الضحايا بين قتيل وجريح، غير أن المصادر المتعددة لم تتمكن من إعطاء احصاءات دقيقة لعدد الضحايا. وذكرشهود عيان أن العديد من أحياء منطقة شملان وحي الأعناب شمالي العاصمة صنعاء سقطت أمس وأول أمس في أيدي المسلحين الحوثيين بعد مواجهات مسلحة عنيفة شهدتها تلك الأحياء بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين، بالاضافة لبعض سكان هذه الأحياء الذين اضطر بعضهم للدفاع عن ممتلكاتهم ومنازلهم.وذكرت مصادر إعلامية أن الرئيس عبدربه منصور هادي وجه بتشكيل لجان للدفاع عن العاصمة صنعاء إثر ظهور تواطؤ وربما خيانات لدى بعض قيادات الجيش المكلفة بحماية الأحياء الشمالية للعاصمة صنعاء، وقالت «ان هادي اتهمهم بأنهم ما زالوا يدينون بالولاء للرئيس السابق علي عبدالله صالح ويتلقون الأوامر منه». وأرجعت أسباب انهيار الحزام الأمني الشمالي للعاصمة صنعاء إلى وجود بعض الخيانات في أوساط القيادات العسكرية والتي قيل انها وجهت الجنود وقوات الجيش التي كانت مرابطة في خطوط المواجهات الأمامية بالانسحاب وتسليم هذه المواقع والجبهات للمسلحين الحوثيين، وهو ما أدى الى انهيار سريع للعديد من هذه المناطق وتسارع تمركز المسلحين الحوثيين.وامتدت الاشتباكات الى حرس مبنى التلفزيون الرسمي اليمني بعد هجوم على نقطة أمنية تتولى حراسته، كما ذكر شهود عيان حصول قصف على مقر جهاز الأمن السياسي (الاستخبارات). وتزامنت هذه التصعيدات العسكرية في العاصمة صنعاء مع انسداد أفق المفاوضات التي يقودها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مع زعيم جماعة الحوثي عبدالملك بدرالدين الحوثي في محافظة صعدة منذ صباح الأربعاء، وتصاعدت المخاوف أمس من احتمالات انهيار هذه المباحثات التي قد تفضي الى انهيار الوضع العسكري في العاصمة صنعاء. وأشارت مصادر سياسية إلى أن «التباطؤ الحوثي في الاستجابة لبنود المفاوضات والرفض القاطع للتوقيع على اتفاق للتهدئة يوحي برغبة حوثية في تحقيق تقدم عسكري أكبر في أحياء العاصمة صنعاء، وكلما تأخر التوقيع على اتفاق التهدئة يتم رفع المطالب وفقا للواقع على الأرض، من قبيل فرض الأمر الواقع»!!